Photo by Alishba Rahimi

4 أيام في سالونيكي

 المدارس في أفغانستان مختلفة جداً عن نظيراتها في أوروبا. هناك يجب عليك أن ترتدي لباساً موحداً و المدرسون شديدو الصرامة مع الطلاب. لديهم الحق في ضربك في حال لم تقم بحل وظائفك و تعلم الدروس. أفترض بأن المدرسين في أوروبا هم أصدقاء للطلاب. لا يجبرونهم على ملئ دفاترهم بالعديد من الوظائف و التمارين.

 لم نكن قد قضينا الكثير من الوقت في مدرستنا الجديدة, و هي اعدادية ذرابيستوناس الثانية, و في الحقيقة تأثرت كثيراً عندما عرفت بأن ادارة المدرسة قررت بأنني سأذهب مع أخي في رحلة م بدتها أربعة أيام إلى مدينة سالونيكي برفقة باقي الطلاب اليونانيين. كانت أول رحلة مدرسية لي. لم يكن لدي أدنى فكرة عن طبيعة الرحلة و كيف ستسير الأمور فيها, فأنا لاجئة و أمر كهذا هو غير متوقع. كان قلبي مليئاً بالحماس.

 ليس بمقدوري وصف كمية السعادة التي كنت أحس بها عندما كان الباص يمر بنا عبر الشوارع الرئيسية المليئة بالناس في سالونيكي. قمت بمراقبة الكثير من الأماكن الجميلة و التاريخية, عبرها تعلمت عن اسكندر الأكبر و اليونان. كان أصدقائي يترجمون لنا الأمور التي كانوا يظنون بأنها تهمنا. جربنا الأطعمة اليونانية و حظينا بالكثير من المتعة و التسلية. نحن مدينون لأستانذتنا من القلب لكل الاهتمام و الرعاية التي أظهروها لنا. حماس المدينة ملئني باحساس حماسي لم احس به من قبل, ليس بإمكاني وصف هذا الإحساس حتى يومنا هذا.

 بعد ثلاث أيام مميزة مليئة بالفرح  و خلال طريق عودتنا إلى أثينا, قمنا بزيارة مدينة فيريا الصغيرة. لم نبقى هناك للكثير من الوقت, لكن خلال الساعتين التي قضيناها هناك حاول المدرسون أن يطلعونا على الأماكن الجميلة في المدينة. كانت مدينة صغيرة تتميز بأنهارها الجميلة و خضارها الوفير, ببساطة كنت أتمنى أن تستمر تلك اللحظات إلى الأبد.

Photos by Alishba Rahimi

اليصبا رحيمي