Migratory Birds #20

صحيفة "الطيور المهاجرة" هي مثل طفل أنشأناه وهو الآن في العشرينات من عمره. لم يعد طفلا. لقد تعلم المشي ، وترك مرحلة المراهقة ورائه ودخل مرحلة البلوغ ، وهي فترة من حياتنا مليئة بالبهجة ولكن أيضًا مع الخوف من أن نكبر. جنبًا إلى جنب مع صحيفتنا ، نشأنا أيضًا. لقد تطور كل منا بالرغم من الصعوبات وبغض النظرعن الجنسية أو لون البشرة أو الدين أو المعتقدات.