القصر غير المصحوبين: محادثة مع جيانلوكا روكو

يعيش ما لا يقل عن 4100 قاصر غير مصحوبين بذويهم في اليونان ، وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن المركز الوطني للتضامن الاجتماعي . يعيش حوالي 1300 منهم في بيوت استضافة ، و 750 في الفنادق و 370 في المناطق الآمنة الخاصة بالقصر الموجودة في الكامبات ، وحوالي 150 في بيوت العيش المستقل المدعوم . وهذا يعني أن نصفهم يعيش في ظروف آمنة ، لكننا لا نعلم شيئًا عن البقية . حتى القُصر غير المصحوبين بذويهم الذين يعيشون حاليًا في بيوت الاستضافة يحتاجون إلى مزيد من الدعم ، ابتدا من مواصفات المنشأت التي يعيشون فيها إلى الخدمات  والوصول إلى التعليم .

المنظمة الدولية للهجرة هي واحدة من أكبر المنظمات التي تدعم ستة مباني لاستضافة القاصرين غير مصحوبين بذويهم في اليونان – أربعة منهم في أثينا. قررنا مناقشة الموضوع أكثر مع رئيس البعثة اليونانية لمنظمة الهجرة الدولية ، جيانلوكا روكو. يعتقد السيد روكو أن عمله يوفر الرضا العاطفي ، حيث يمكنك رؤية نتائج ما تفعله. بالطبع ، تواجه هذه الوظيفة صعوباتها ، لأنك لا تساعد الناس فقط ، ولكنك تساعد الحكومات أيضًا على تنفيذ السياسات التي قد تختلف معها في بعض الأحيان تمامًا .

Gianluca Rocco

كما قال السيد روكو إنه أصبح الآن أكثر تفاؤلاً بوجود منظمات غير حكومية ترغب في اتخاذ إجراءات وفتح المزيد من بيوت الشباب للقصر غير المصحوبين بذويهم ، وأنه بعد فترة طويلة يبدو أن الحكومة لديها خطة واضحة حول كيفية حل مشاكل الأطفال غير المصحوبين .

واحدة من أهم القضايا التي أردنا مناقشتها معه كانت تعليم القصر غير المصحوبين بذويهم . بشكل أكثر تحديدًا ، أردنا أن نعرف ما إذا كان لمنظمة اللجوء الدولية القدرة أو يمكنها أن تتعاون مع مؤسسة تعليمية دولية بحيث يمكن للقصر غير المصحوبين الذين يعيشون في بيوت الشباب مواصلة تعليمهم في مثل هذه المدارس . أجاب السيد روكو بأن لدينا المدارس العامة اليونانية للتعليم . وأضاف أن هذا ليس بالأمر السهل لكنه سيطرحه للمناقشة مع منظمة اللجوء الدولية لأنها فكرة جيدة !

كما أطلعنا على معلومات حول “هيليوس” ، البرنامج الذي يساعد القاصرين غير المصحوبين بذويهم في اندماجهم في المجتمع اليوناني وفي الانتقال إلى حياة البالغين . لا يعني ذلك أنك عندما تبلغ من العمر 18 عامًا لا تحتاج إلى أي نوع من الدعم الذي كان لديك حتى اليوم السابق . لذلك يساعد هذا البرنامج هؤلاء الأشخاص ذوي الاحتياجات مثل العثور على سكن وتعلم اللغة اليونانية وفتح حساب مصرفي وتمهيد الطريق بشكل عام لإقامتهم في اليونان .

قبل أن أقابل جيانلوكا روكو ، أجريت محادثة مع فتيات مراهقات يعشن في أحد بيوت الشباب للقصر غير المصحوبين بذويهم بدعم من منظمة اللجوء الدولية . قالت زهرة ، 15 سنة : ” كفتاة مراهقة أتطلع إلى العيش في بيئة مليئة بالألوان . هنا الجدران بيضاء ، والأغطية والمناشف نفس اللون . يبدو وكأنه مستشفى ! ” لذلك نقلت هذه الكلمات كسؤال إلى السيد روكو وقال : “إذا سألتني سأقول لهم أن يشتروا دهانات ملونة لطلاء الجدران !”. في هذه المناسبة ، طلب منا قائمة بالأشياء التي نحتاجها لجعل المكان أكثر اللوان وحيوية . أرسلناها بعد بضعة أسابيع ،  جاؤوا بالفعل وقاموا بطلاء جميع الجدران ! الآن الغرف مطلية باللون الأخضر الفاتح والوردي ، في حين أن غرفة المعيشة أرجوانية فاتحة . أفضل بكثير من ذي قبل .